الاحد 08/12/2019
02:41 بتوقيت المكلا
إعادة إفتتاح مطار الريان يشكل تتويجا لعرس التحرير الحضرمي
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة التعليم النقل/خاص
الاربعاء 27/نوفمبر/2019
news_20191127_01.jpg
من الأفق الجميل لمدينة المكلا الساحرة ،تهادت الهوينا طائرة البوينج اليمنية لتحط رحالها في مدرج مطار الريان الدولي.فرحة غامرة عمت كل الحاضرين، المستقبلين لركاب هذه الرحلة التاريخية، القادمة من أرض الكنانة بعد غياب للرحلات المدنية عن المطار دام مايقارب الخمسة سنوات،وكم كانت فرحة الركاب أزهى وإجمل وهم يحطون رحالهم في أرض الريان وبحر الحضارمة يكحل اعينهم عن يمينهم ورمال الريان الساحرة عن شمالهم.

هذا اليوم بالفعل أكتمل عرس التحرير الحضرمي الذي أبتدأ في يوم الرابع والعشرين من إبريل ٢٠١٦م،عندما إقتحمت قوات النخبة الحضرمية بمساندة القوات الاماراتية والسعودية حاضرة وساحل حضرموت معلنة تحريرها من عصابات القاعدة وداعش ومعلنة دخول حضرموت لمرحلة جديدة من الشموخ والعزة والنهضة تحت رايات سلطتها ونخبتها وأمنها الحضرمي.
وبهذه المناسبة أعدت إحتفالية كبيرة حضرها الكثير من قيادات حضرموت المدنية والعسكرية والمدنية والشخصيات الاجتماعية ، يتقدمهم الأستاذ سالم الخنبشي نائب رئيس الوزراء و محافظ المحافظة اللواء فرج البحسني والوكيل اول المقدم عمرو  بن حبريش، والكابتن صالح بن نهيد رئيس هيئة الطيران المدني، وترافق مع الإحتفالية، أفتتاح الصالات الخارجية بالمطار.
الجدير بالذكر ،إن إعادة تشغيل المطار سيشكل قفزة كبيرة في نهضة حضرموت لمالها من ارتباطات مباشرة بالتنمية والإستثمار لحاضرة وكل حضرموت وستستكمل المكلا كل أذرعها الخدماتية والتنموية  والذي سينعكس أيجابآ على نهضتها الاقتصادية والتجارية والسياسية لتشكل المكلا زهرة المدائن كما كانت على الدوام.
ونشير هنا الى ان  هناك جهود كبيرة بذلت لإعادة تجهيز المطار شملت المباني والمعدات ولعبت إمارات الخير الدور الاساسي في ذلك، كما أسهم الاخ المحافظ البحسني والوكيل أول بن حبريش في المتابعة الدؤوبة مع الرئيس هادي والتحالف وهيئة الطيران المدني للوصول الى هذا اليوم التاريخي، ولعب الحراك والضغط المجتمعي الذي شاركت فيه معظم النخب والمكونات السياسية والمدنية دورا كبيرا في تجاوز المشكلات اللوجستية التي تسببت في تاخير افتتاحه.
كما أن الوقفة الاحتجاجية الكبرى بالمكلا يوم الاحد ٢٢سبتمبر بحشودها الجماهيرية الضخمة، والتي كانت من أهم مطالبها المرفوعة في بيان الوقفة هو إفتتاح مطار الريان ، قد شكلت الفيصل،وهي التي عجلت باستجابة الرئيس هادي والتحالف لتحقيق مطالب حضرموت  .
وسيسجل التاريخ بأن قصب السبق، في إعادة إفتتاح مطار الريان قد كان من نصيب ابناء حضرموت وسلطتهم المحليه ولجنة التصعيد العليا للمطالبة بحقوق حضرموت وللوقفة الاحتجاجية الكبرى بالمكلا يوم الاحد ٢٢سبتمبر.

  • إقرا ايضاً